الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 06:46 صـ
جريدة جماهير

رئيس مجلس الإدارة فاطمة الزهراء حسن

نائب رئيس مجلس الإدارة غامد بدير

رئيس التحرير إبراهيم جمال

مدير التحرير مارينا صبري

مقالات

إبراهيم مدكور يكتب ..الذهبيه فريال تصنع المعجزات - صبحي المدرب والوزير 

إبراهيم مدكور
إبراهيم مدكور


قديماً قالوا النجاح لا يأتي صدفه، فمن جد وجد ومن زرع حصد

وها هي البطله فريال علي ذلك خير مثال، فبعد تعب سنين ومجهود كبير تكتب التاريخ بأحرف من ذهب، كونها أول سيده مصريه بل عربيه وأفريقيه في التاريخ تتوج في الأولمبياد بالميداليه الذهبيه في الكاراتيه.


ابنة الاثنين وعشرين ربيعاً أعادت لمصر الذهب، بعد غياب دام 17 عام، وتحديداً منذ أولمبياد أثينا 2004، منذ تتويج البطل كرم جابر بالميداليه الذهبيه في المصارعه.


الذهبيه فريال، ليست بطله في الكاراتيه فقط، بل في الدراسه كذلك، فهي الأولي علي دفعتها في كلية الصيدليه في الجامعه البريطانية.


ولا شك أنها عانت كثيراً في الجمع بين دراستها وأداء التمارين، لكن يقف وراءها أسره عظيمه تشد من أذرها وتساعدها كثيراً، إلي جانب دعم وتشجيع مدربيها.

إلا أنه في الحقيقة، هناك بطل آخر، كان له عظيم الأثر والدور البارز وراء تتويج فريال بالذهب، ألا إنه السيد أشرف صبحي الأب والمدرب والوزير .


فلقد تحمل معالي وزير الشباب والرياضه الدكتور أشرف صبحي علي عاتقه مهمة إذالة العقبات وتذليل كل الصعاب التي تواجه أبطال مصر المشاركين في الأولمبياد في مختلف الألعاب، سواء أثناء البطولة أو حتي من قبلها .


فتارة رأينا «صبحي» يقوم بدور الوزير، وتارة أخري بدور الأب ، والمدهش أنه قام كذلك بدور المحفز والمدرب.


فلقد رأينا «صبحي» المدرب يقف وراء فريال أثناء مبارياتها في البطوله يقدم لها النصائح والتوجيهات من المدرجات، بكل حماس وتصفيق حار، دون تكلف أو تصنع، حتي توجت بالذهب.


لست فريال وحدها هي من وقف «صبحي» وراءها، بل جميع أبطال مصر


فلقد احتضن معالي الوزير الدكتور أشرف صبحي البطل محمد إبراهيم الشهير ب كيشو بطل المصارعه قبل البطوله، وصرف عليه من جيبه الخاص، حتي حقق بالميداليه البرونزيه، بعدما كان قاب قوسين من عدم المشاركه.


ولا يخفي علي أحد مساندته لباقي الأبطال مثل سيف عيسي وجيانا فاروق و أحمد الجندي وهدايه ملاك، بجانب فريق كرة اليد، وغيرهم في مختلف الألعاب.


يأتي هذا في ضوء توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي تابع عن كثب أبطال مصر، وقدم لهم ولذويهم مكآفات كبيره لم تكن في السابق.

ولم يقتصر دور الرئيس عند هذا الحد بل أمر بافتتاح مدينة الألعاب الأوليمبيه بالتزامن مع هذا الإنجاز، وذلك من أجل إعداد أبطال مصريين قادرين علي التتويج بالميداليات، في قادم الدورات، والبداية من أولمبياد باريس 2024.

فأقل ما يقال، شكراً لكي فريال، شكراً يا أبطال، علي ما حققتموه من إنجاز، ننتظر منكم الذهب في باريس وأكثر من هذا بكثير.


شكراً معالي الرئيس، وشكراً لك سيادة الوزير علي دعمكم الدائم لهؤلاء الأبطال، عودتمونا دوماً علي بذل الغالي والنفيس لجعل مصر في الطليعه، دمتم حصناً وأماناً لكل المصريين.

إبراهيم مدكور ابراهيم مدكور
  • WE_300x250_nitro
  • 300x250_Opel_B0
  • 300x250_PizzaHut-AR
  • image carousel
  • WE_300x250