الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 02:35 مـ
جريدة جماهير

رئيس مجلس الإدارة أسام الدين أحمد

نائب رئيس مجلس الإدارة غامد بدير

رئيس التحرير إبراهيم جمال

مدير التحرير فاطمة الزهراء حسن مختار

مقالات سوشيال

آمال سالم تكتب عن : الفريضة الغائبة

الكاتبة آمال سالم
الكاتبة آمال سالم

بعث الله رسولنا الكريم ليُتمم مكارم الأخلاق فتلك فريضه فرضتها علينا الشريعه الإسلامية ولينفق كلِ ذو سعهٍ من سعته ٠وليُحسن كلٍ مما أفاءالله عليه.

أحزننا ما طالعتنا من أحداث مجتمعيه أخيره وتغيرات أخلاقيه سيئه فأبتعد الكل عن الكل وباتت صِلات الدم والأرحام فى مهب الريح تمحوها عواصف النسيان وأعاصير الجحود والنكران فأنشغل المرء عن أخيه ونسي فصيلته التى تؤويه وأهمل صاحبته وبنيه وتفشت فينا قسوه الخُلق وغلِظه القلوب وفتَرت الهِمم وماتت العزائم وأصبحنا صناديق مغلقه يئن كلٍ منها منفرداً فلا عين رأته ولا أذن سمعته ولنعلم كما جعل الله فى أموالنا حق معلوم للسائل والمحروم أن نجعل لكل محروم من الموده نصيبا ولكل فقير من التراحم حقا بعد أن أوجدت الحياه بيننا فقراء الموده والتراحم٠ فقراء الكلمه الطيبه ٠فقراء الأمن والاحتواء ٠فقراء السكينه والأطمئنان ٠فقراء الرفق والمواساة ٠فقراء لمن يجالسهم يحكون فيسمعهم ٠يشكون فينصت لشكواهم ٠يبكون فيمسح عنهم دمعهم
فكثر الأن هؤلاء الفقراء ٠فقراء السعاده والطمأنينة وأنشغلت قلوبنا بحب الدنيا
وما أصاب الكثير بالإكتئاب إلا لعزلتهم و إنشغالِ أهلهم عنهم ٠فكم من أم ثكلى وأب مطحون وزوجه معيله وشاب يئن من ظروف الحياه أدار لهم المجتمع ظهره .
وكم من حاله إنتحار ما كان لها أن تتم لو أنها وجدت صدراً يضمها وأذاناً تسمعها وتلك ما طالعتنا به أخبار المجتمع من إنتحار صديقان الأسكندريه أحدهما شاب بكليه الطب والأخر بالهندسة. وكانت أخر جمله لهما ( لم نخلق لهذه الحياه ) جمله هزتني بل هي صرخه لضمير العالم المدعي لحقوق الإنسانيه فإن كان الشيطان سول لهما الإنتحار فقد بات المجتمع الأناني الذى يعلو فيه صوت الأنا فوق صرخه أه لنفس له يد أيضا
فقدأفتقدنا التراحم بيننا وأفتقدنا المواساه فى حياتنا فصار المحتاجون إليها يتسولون جبر الخواطر والكلِمه الطيبه على صفحات الفيس لعله يجدها بعد أن بخل بها من يعرفهم من أهلهم وأصدقائهم
فهيا أخي وأختي أبحثا فى عائلتك ستجد من يتألم ويبكى فى صمت وأنفق مما أفاء الله عليك من رجاحه وحكمه وأدع إلى سبيل الوِفاق وجبر الخواطر بالحِكمة والموعظة الحسنة
فقد يكون وِدّك وتراحمك إحياءُ لنفس أذِن الله لها بالحياه على يديك(وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً)صدق الله العظيم

الكاتبة آمال سالم الفريضة الغائبة
  • WE_300x250_nitro
  • 300x250_Opel_B0
  • 300x250_PizzaHut-AR
  • image carousel
  • WE_300x250