الأربعاء 8 فبراير 2023 04:29 مـ
جريدة جماهير

رئيس مجلس الإدارة حسن مختار

نائب رئيس مجلس الإدارة ولاء رمضان

رئيس التحرير إبراهيم جمال

مدير التحرير فاطمة الزهراء حسن مختار

متنوعات

حرب أهلية على وشك الاندلاع في ليبيا والسبب ”حكومة طرابلس والمشير حفتر”

جريدة جماهير
اعتبر عضو مجلس النواب علي التكبالي أن الإكثار من عقد الاتفاقيات بين حكومة عبد الحميد الدبيبة وأنقرة، يعد محاولة تركية لترسيخ وجودها في البلاد، وخاصة في المنطقة الغربية، ومن شأنها أن تدفع البلاد نحو حرب أهلية جديدة لا طائل لها. التكبالي لفت في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” إلى أن حكومة الوحدة ترى في ذلك ضمانة لبقائها في السلطة في مواجهة خصومها السياسيين، دون أن تعبأ بخطورة وتداعيات التمترس التركي في البلاد، وغضب الساسة في الشرق الليبي. وأشار لما يتردد من أن الاتفاقيتين العسكريتين هما مجرد غطاء، أو تمهيد لصفقة شراء طائرات مسيرة تركية، ورأى أن ذلك يعد انتهاكًا للقرار الأممي بحظر توريد السلاح لليبيا، وبأن هذه المسيرات لن يسمح المشير خليفة حفتر بوصولها للمليشيات. وقال في الختام: إن الاتفاق السياسي الذي أنتج حكومة الدبيبة ورعته الأمم المتحدة، أكد أنها غير مخولة بالنظر في أي اتفاقيات، أو قرارات جديدة أو سابقة بالشكل، الذي يضر باستقرار العلاقات الخارجية للدولة الليبية، أو يلقي عليها التزامات طويلة الأمد. وتؤكد جميع المؤشرات الأمنية والسياسية أن المشهد الليبي يتجه نحو مزيد من التعقيد لا سيما إثر تمسك رأسي السلطة التنفيذية، حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة والحكومة الليبية بقيادة فتحي باشاغا، بسدة الحكم. حيث أعلن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، الإثنين 31 أكتوبر (تشرين الأول)، عن الاقتراب من اتخاذ ما وصفه بالقرار الحاسم لتحديد المسار نحو "استعادة الدولة". وأكد حفتر ضرورة إخراج القوات الأجنبية من ليبيا، محذراً من أنه "إذا فشلت المساعي السلمية في ذلك سنخوض معركة فاصلة من أجل تحرير البلاد". وأضاف في كلمة خلال زيارة إلى الجفرة، "نقترب اليوم من اتخاذ القرار الحاسم بإرادة شعبية خالصة لتحديد المسار نحو استعادة الدولة. سنتحرك انسجاماً مع إرادة الشعب الليبي بعد أن أوصلتنا كل المسارات السابقة إلى طريق مسدود ونتائج مخيبة". وعلق رئيس مركز الأمة الليبي للدراسات الاستراتيجية محمد الأسمر على كلمة حفتر وإمكانية الذهاب نحو حرب جديدة. قائلاً "المشهد العام في ليبيا لا يتمحور حول إبرام الدبيبة مذكرات تفاهم مع تركيا أو تهديد حفتر بشن حرب جديدة، بل إن حفتر ركز في كلمته على أسباب تمديد الأزمة الليبية من دون إيجاد حلول عملية مقابل استنزاف لمقدرات للشعب الليبي". وقال الأسمر عن تحذير حفتر من شن حرب جديدة إنه "تنبيه باعتبار أن جميع الحلول والتسويات السياسية التي جابت مختلف العواصم العربية والغربية قد فشلت ولم ينتج عنها سوى حكومات أغرقت البلد في نفق المراحل الانتقالية". هذه المستجدات رفعت من سقف مخاوف الشعب الليبي التي غزت مواقع التواصل الاجتماعي من إمكانية اندلاع حرب أهلية طويلة المدى لا سيما بعد تلويح حفتر بحرب جديدة ستؤدي إلى ضياع الاستحقاق الانتخابي، خصوصاً بعد تشتت أوراق التسويات السياسية في البلد الذي يتخبط في وحل المراحل الانتقالية منذ انهيار نظام معمر القذافي عام 2011.
ليبيا
  • WE_300x250_nitro
  • 300x250_Opel_B0
  • 300x250_PizzaHut-AR
  • image carousel
  • WE_300x250